إقتنى

أبنى نفسك..

أبنى نفسك..

أبنى نفسك.. ♦ تدريب اليوم: لا تحفر عميقاً فى تربة خطاياك القديمة.. لا تدع ذاكرتك تتسكع وراء الأمور الأرضية التى توقظ شهواتك وتحرك خيالك.

الرب قريب..

الرب قريب.. ♦ تدريب اليوم: يجب أن تشعر أن الكتاب المقدس إنما هو رسالة خاصة من أبيك السماوى إليك.. لا تأخذها على أنها رسالة عامة لكل البشر وأنت واحد منهم.

تواضع لله!

تواضع لله! ♦ تدريب اليوم: لا تحسب نفسك أهم الموجودين فى المكان الذى تحلّ فيه. ولا إن رأيك هو أهم الآراء، وقرارك هو أهم القرارات، ومركزك هو الأهم!! ولا تفكر فى أن ينبغى أن تكون أنت المطاع والمحترم بين الكل!

سيف الكلمة..

♦ تدريب اليوم: إن حفظ آية يومية وترديـدها يعطى للقلب حرارة وطاقة تكفيه للصمود ضد الجو الفاسد، يمكنك أن تبدأ بحفظ أية واحدة فقط كل يوم.. ولا تترك سلاحك، أعنى كتابك.

المجد لك..

♦ تدريب اليوم: لأن الله إله غيور لا يُعطر مجده لآخر، فليكن شعارنا فى خدمة إلهنا: “ليس لنا يارب ليس لنا، لكن لإسمك اعط مجدًا، من أجل رحمتك من أجل أمانتك.” (مز115: 1)

ثبات الإيمان..

♦ تدريب اليوم: لا توجه نظرك نحو العدو.. ولا تدخل فى نقاش مع ذلك الذى لا تستطيع غالباً أن تقاومه.. فهو يعرف -بما له من خبرة لآلاف السنين- نوع الحيلة التى يمكن أن تجعلك عاجزاً فى الحال، لذلك قف فى وسط حقل قلبك ووجه نظرك إلى فوق وحينئذ فإن قلبك يتحصن فى الحال لأن الرب

قراءة المزيد

المجد لك..

♦ تدريب اليوم: بالنسبة للمبتدئين ليست كل أسفار الكتاب المقدس تصلح مادة للتأمل. بل إبدأ تأملك أولاً فى الاسفار التاريخية وإقرأ فيها عن صفات الله الجميلة، واختيار الله لقديسيه ومعاملته لهم، ثم بعد ذلك يأتى دور الأسفار التعليمية.

جناحي الصلاة!

♦ تدريب اليوم: ما أقوى علاقة الصلاة والصوم والصدقة، فكما شبه الآباء الصلاة أنها كالطائر الذى يحلق إلى السماء بوسطة جناحين هما الصوم والصدقة.. وهكذا تصعد صلاتنا أمام العرش الإلهى.

قابل نفسك..

♦ تدريب اليوم: ابذل كل جهدك فى أن تدخل إلى عمق أعماق مخدع قلبك الداخلى، وعندئذ سترى المخدع الداخلى.