إطمن

لا أحد يغضب من دون سبب، ولكن نادراً ما يكون السبب وجيهًا

ألا يحتاج الطبيب الذي يعالج المريض أن يفتح الجلد بالمشرط أو يستخدم الكي ليستأصل الألم؟ إنك لا تعارض الطبيب الذي يفعل هذا. بل تكافئه بمنحه هدية، الله هوالطبيب السمائي بمشاعره الأبوية لديه الرغبة الأكيدة لمساعدة الذين خلصهم من الموت. لهذا السبب يرسل لنا ضيقات وقتية حتى يحررنا من الموت الأبدي.

( مز 23: 1)

“الرَّبُّ رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ” إن الراعي يلتصق اليوم كله برعيته ويعيش معها، يقوتها ويغذيها ويقودها ويحميها. فحينما نسمع أن الله ربنا وملكنا نشعر بقوته ومجده. لكن حينما نسمع أنه راعينا نشعر بحلاوته ورقته وعنايته. وإذا كان الرب راعىّ فلن أعتاز شئ، بل هو يرعى حتى شعور رؤوسنا، يسد احتياجاتنا الروحية والمادية الله هو الذى

قراءة المزيد

يوسف الصديق باعه أخوته كعبد، ثم لفقت له إمرأة فوطيفار تهمة باطلة وأُلقِيَ في السجن . ومع ذلك آل كل ذلك إلى الخير. هم قصدوا به شرًا، والله قصد به خيرًا، فحول الشر إلى خير. حقًا إن “كل الأشياء تعمل معًا للخير، للذين يحبون الله” (رو 8: 28). كم من ضيقات كانت نتيجتها خير. فعش

قراءة المزيد

الأب ليف جيلليه

“أود أن آتى إليك مثل تلاميذك ورسلك هكذا كما أنا صغيرًا ومظلومًا وضعيف وذلك لكى أتبع يسوع المتضع الذى ظُلم وأخدمه وأعانقه فإننى سوف أشق طريقى إلى سر يسوع من خلال هذا الباب الضيق باب أخذ الأمور ببساطة”