إطمن

إهدأ وخذ الأمور ببساطة. فإن كان ربنا يسوع القدوس الذى بلا خطية  قد استعد ثلاثين سنة لخدمة مدتها ثلاث سنوات ونصف، فربما لا يكون الله فى عجلة كبيرة معك كما تتصور أنت.

الله ممكن يسمح لك بضيق وتجارب وإهانات وظلم وإحتكاكات مع الآخرين ، لكى يعلمك الإحتمال ويكبـَّرك ويختبر محبتك له.

)قداسة البابا شنوده الثالث)

في صغر نفسك قد تيأس من خلاصك! ولكن الله لا ييأس من اجتذابك إليه.لقد جاء يطلب ويخلص ما قد هلك سعي وراء العشارين والخطاة وجلس علي موائدهم. وقال “ما جئت لأدعو أبرارًا بل خطاة إلي التوبة”، “لا يحتاج الأصحاء إلي طبيب بل المرضي”. مدح العشار الذي لم يجرؤ أن يرفع عينيه إلي فوق، وقد وقف

قراءة المزيد