متذمر

إن المتذمر من الأمور بشكل دائم يعاني حتما من مشكلة لايستطيع حلها، أو أن التذمر يعتبر بالنسبة له حلا. أنه لافائدة على الاطلاق من التذمر بعد حدوث المشاكل وبدلاً من ذلك يجب أن يتم التفكير في الحلول.

بسبب رغبة الانسان في أن تجري الرياح حسب هواه يتذمر ويتمرد على الواقع أحياناً ويكثر من الشكوى. ولكن انتبهوا فالتذمر الزائد عن الحد يعتبر مرضاً بكل مافي الكلمة من معنى، لأن حياة المتذمرين وكثيري الشكوى لاتكون صحية على الاطلاق.

أن الحياة الحلوة تتحول إلى مرارة اذا كان التذمر هو السمة الرئيسية في حياة بعض الأشخاص. لأن التذمر الدائم يعني عدم الرضا عن أي شيء في الحياة،.

المتذمر لايهدف بتذمره الوصول الى الكمال لأنه يتذمر حتى من الكمال ومن المثالية. انه يعيش في عالم الأوهام السلبية القاتمة… فكر قبل أن تتذمر.

إنسان فى الضيقة ويشكر الله هدا يعنى انه مؤمن بالله فعلاً وأنه واثق بأن الله محب وأنه قادر وأنه صالح وحكيم، وان الله يدبر كل الأمور.

من يتذمرون دائماً يحولون حياة الآخرين أيضاً الى جحيم لأن المتذمر يتذمر من أشياء تكون فيها أطراف أخرى. فقد يتحمل الآخرون توبيخاً أو أكثر من المتذمرين لكن هناك حدود،.