بكنيستك

بيك إثرونوس “لحن المزمور الشامى

لحن المزمور الشامي (بيك إثرونوس). + هو جزء من (مز11:4-9)، وهو من أجمل ألحان الكنيسة وترجع نغمات هذا اللحن لألحان التجنيز الفرعونية القديمة. + هو لحن بديع ويعد سيمفونية رائعة حيث تعلن فيه الكنيسة مُلك المسيح وذلك من خلال كلماته الرائعة: كرسيك يا الله الي دهر الدهور، قضيب الإستقامة هو قضيب مُلكك، المر والميعة والسليخة

قراءة المزيد

لحن كى إيبرتو

لحن مقدمة الإنجيل (اللحن الإدريبي) (كى إيبرتو): + اللحن الإدريبي: هو مقدمة لفصل الإنجيل القبطي لكل ساعة من سواعى البصخة المقدسة ومن أجل أن نكون مستحقين لسماع الإنجيل المقدس نتوسل إلى ربنا وإلهنا فلننصت بحكمة للإنجيل المقدس ويعتبر لحن (كى إيبرتو) هو ميزان اللحن الإدريبي ويركب عليه مزامير البصخة والجنازات ويصلى بعد المزمور القبطي وتستخدمه

قراءة المزيد

مردات الاناجيل الاربعة فى أحد الشعانين

مرد الإنجيل الأول لقداس أحد الشعانين (أوصنا توإيو دافيد..) > – كلمة مرد تعنى: ما يكرره الشعب فى صلوات الكنسية. أما إنجيل: كلمة يونانية تعنى أخبار سارة لأن الإنجيل يحوى خبر الفداء والخلاص الذى أكمله الرب يسوع المسيح لنا. – يُصلي هذا اللحن فى قداس أحد الشعانين بعد قراءة فصل من إنجيل (متى1:21-17). – نستقبل

قراءة المزيد

لحن (إفلوجيمينوس) الصغير

ملاحظات طقسية + أحد الشعانين من الأعياد السيدية الكبرى يُصلى باللحن الشعانينى والفرايحى. + طقس القداس: + تُصلى مزامير الثالثة والسادسة. + يُقال مرد الإبركسيس ولحن إفلوجيمينوس بعد الإبركسيس ثم أرباع المحير( في إتهمسي ) ولا يقرأ سنكسار. + تُقال الثلاث تقديسات وأوشية الإنجيل. + يُقال المزمور بالطريقة السنجارى ويُقال مرده. + يُقرأ الإنجيل الأول

قراءة المزيد

لحن (أريتين ثونتى) القطعة الثامنة من ثيؤطوكية السبت

+ ثيؤطوكية (تذاكية): مأخوذة عن الكلمة اليونانية (ثيؤطوكوس) وتعنى والدة الإله أو (ثيؤطوكيون) كمصطلح يعنى ما يختص بالثيؤطوكوس أى بوالدة الإله وهى قطع مديح لتطويب السيدة العذراء, هى قطع موزونة فى تمجيد والدة الأله القديسة مريم وتشرح فيه عبارات لاهوتية بسيطة وعميقة فى أن واحد معًا، سر التجسد الإلهى الذى صار بواسطتها. + ثيؤطوكية السبت:

قراءة المزيد

لحن (تين أويه إنثوك) الصيامي

هو لحن يُصلى في تسبحة نصف الليل بعد الإبصالية الواطس للثلاثة فتية القديسين (أريبسالين) ثم يُصلى بعده مجمع التسبحة في سبوت وآحاد الصوم المقدس. + نصه هو جزء من تسبحة عزاريا كما ورد فى تتمة دانيال الأصحاح الثالث، الربع الأول. (دا41:3) “أنَا نَتْبَعَكْ الانَ بِكُلِّ قُلُوْبِنَا ونَتَّقِيكَ وَنَبْتَغِيَ وَجْهَكَ”، والربع الثانى (دا42:3) “فَلا تُخْزِنَا بَلْ

قراءة المزيد

لحن (ميغالو) + المحير (أبينشويس) كاملًا

هو لحن يصلى فى سبوت وآحاد الصوم المقدس، وفى جمعة ختام الصوم، بعد الإبركسيس والسنكسار، وبعده يُصلى البرلكس أو المُحيّر، ويسمى أحيانًا (أسبزمس ميغالو) وهو عبارة عن أرباع، لحنها ما بين الطويل والسريع الدمج، من ذلك جاء إسم المُحيّر، ودائمًا ما تبدأ أرباعه بلفظة (أبينشويس) ربى أو “باشويس” رب، ولكل مناسبة أرباعها الخاصة التى تُبرز

قراءة المزيد

لحن (جى إفسماروؤوت)، الصيامى + توزيع أيام الصوم المقدس (بى ماى رومى)

قطع (بى ماى رومى) هى قطع تصلى فى توزيع أيام الصوم المقدس، وفى صلوات التجنيز ونصه هو عبارة عن الذكصولوجية الرابعة للصوم المقدس، أما فى أيام السبوت والآحاد فيصلى بدلًا منه لحن (أونشتى). • وهذا اللحن يتحدث عن المجئ الثانى للسيد المسيح، ونطلب منه ألا يطرحنا على شماله مع الجداء الخطاة.. وأن يغفر لنا خطايانا،

قراءة المزيد

آللى التوزيع الصيامى + مزمور 150 :

• كلمة آللى مُصطلح يُطلق على كلمة (الليلويا)، حينما تُصلى بلحن طويل، ومنها آللى التوزيع الذى له أربعة ألحان كبيرة: (سنوى، فرايحى، صيامى أيام، كيهكى)، ويليه مزمور التوزيع، وهو المزمور الـ 150 والذى يصلى أثناء توزيع الأسرار المقدسة بعد الإعتراف، ويصلى بعده لحن (إكسماروؤت)، وبعده (بى أويك) فى الأيام السنوى. • أما في أيام الصوم

قراءة المزيد

لحن (كيرياليسون) يُصلى فى رفع بخور باكر أيام الصوم المقدس

كلمة (كيرياليسون) هى كلمة يونانية الأصل، وتتكون من مقطعين، المقطع الأول: (كيريا) أى “يارب”، والمقطع الثانى: (لايسون) أى “إرحم”، فيكون المعنى المراد هو “يارب إرحم”، وفى كل صلوات الكنيسة سواء فى التسبيحة، أو فى صلوات القداس الإلهى، وكافة الصلوات الليتورجية نردد كثيرًا (كيرياليسون) طلبًا لرحمة الله. • ويصلى لحن (كيرياليسون) فى رفع بخور باكر أيام

قراءة المزيد