بالمعرفة

فخر يهوذا

السلام لكى يا مريم فخر يهوذا السيد المسيح له المجد هو الأسد الخارج من سبط يهوذا، والعذراء هى بنت يهوذا أى من نسله، ولما حصلت العذراء مريم على كل هذا الفخر والتكريم والتمجيد فى جميع الأجيال وفى جميع الأقطار بسبب أمومتها الطاهرة للمسيح الإله المتجسد لخلاص العالم، أنعكس كل هذا التكريم على يهوذا أبيها ونال

قراءة المزيد

تهليل يعقوب

السلام لكى يا مريم تهليل يعقوب بينما كان يعقوب هارباً خائفاً من أخيه عيسو أدركه الليل فنام فرأى سلماً منصوباً على الأرض ورأسه يمس السماء، وهوذا ملائكة الله صاعدة ونازلة عليها وهوذا الرب واقف عليها. فقال: “أنا الرب إله إبراهيم أبيك وإله إسحق.الأرض التى أنت مضطجع عليها أعطيها لك ولنسلك.” (تك12:28-15)، فأطمأن يعقوب بسبب مواعيد

قراءة المزيد

خلاص نوح

السلام لكى يا مريم خلاص نوح كما أن الحمامة التى أطلقها نوح من الفلك رجعت بعد قليل وفى منقارها غصن رمز السلام والطمأنينة وزوال الخطر بنزوح مياه الطوفان عن الأرض، كذلك العذراء مريم الحمامة الحسنة أتت لنا بالرب يسوع المسيح ورئيس السلام، فصنع فى الأرض سلاماً وصالح ذرية نوح مع الله خالقهم صانعاً الصلح بدم

قراءة المزيد

العذراء الحبيبة

“طوبى للنفس التى تخضع للمسيح، تستفيد بشفاعة العذراء، وطوبى للقلب الذى يعشق المسيح، ستكون العذراء سنده، وطوبى لمن جعل المسيح منهى أمله، ستحضر العذراء إليه عند إنفصال نفسه من جسده، لقد صارت العذراء أمًا لكل البشرية عندما قرر المسيح مخاطبًا إياها بخصوص يوحنا الحبيب “يا امرأة هوذا ابنك” (يو 26:19) وليوحنا “هوذا أمك” (يو 27:19).

قراءة المزيد

فرح هابيل البار

السلام لكى يا مريم فرح هابيل البار لما قٌتل هابيل ظلما ومات طاهراً، انتظر مع الإبرار الآخرين مجئ الفادى والمخلص الذى ولد من العذراء مريم، ثم صلب على الصليب، ومن هناك نزل إلى الجحيم وأزال حزن هابيل البار من جراء إنتظاره الطويل للمخلص، ثم نقله وكل الأبرار إلى فردوس النعيم مما زاد فرحه وتنعمه.

خلاص أبينا آدم

السلام لكى يا مريم خلاص أبينا آدم كما أن ثمرة شجرة معرفة الخير والشر كانت سببا فى سقوط آدم وموته وإغترابه عن الله أصبح المسيح – ثمرة بطن العذراء مريم – وهو الثمرة المحببة أو عنقود الحياة الذى حملته الكرمة الحقانية مريم بدون غرس، أصبح سببا فى خلاص آدم ورجوعه إلى الحياة الأبدية.

العذراء فى القداس الألهى

فى القداس الإلهى : هنا يجرى ذكرى تطويب العذراء فى حوالى عشر أجزاء مثل: العذراء فى لحن البركة: وقبل رفع الحمل يقال النشيد الكنسى للعذراء ومطلعة: “السلام لمريم الملكة ونبع الكرمة والتى لم تشخ ..”. بعد صلاة الشكر: ترتل فى الصوم المقدس إعداد من (مز87) الذى يشير إلى العذراء باعتبارها مدينة الله المقدسة وهى: “أساساته

قراءة المزيد

عجيبة هى أمك

لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب… هل نسميها عذراء؟ هوذا ابنها موجود هل يسميها متزوجة؟ فهى لم تعرف رجلاّ فان كان لا يوجد من يفهم أمك,من يكون كفء لفهمك انت؟ مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات …لقد حبلت بك بغير زواج … كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة. عجيبة

قراءة المزيد

حضور الرب

حضور الرب له إحساس فى القلب: – شىءٌ من الدفء والبهجة والسلام. غياب هذا الإحساس معناه أنه توجد خطية معتمة هذه العلاقة، ومانعة للإحساس بحضور الرب. – ولذلك؛ أسرع وفتش ودقِّق فى حياتك، وارمِ نفسك تحت قدميه، واطلب من روحه القدوس أن يشير لك على الخطأ والخطية التى تسببت فى غياب الرب. – حضور الرب

قراءة المزيد

خلى بالك من مرايتك

كما يتأمل الجسد شكله فى مرآة، ليطمئن على منظره، كذلك الروح لها مرايا كثيرة ترى بها شكلها، وتعرف حالتها كيف هى. هناك مرآة تسمى (محاسبة النفس): فان فتش الإنسان ذاته، وكان دقيقا فى محاسبتها، حينئذ يعرف حقيقتها ويصلحها. ومرآة أخرى هى (كلام الله)” فالإنسان الذى يرى نفسه فى ضوء وصايا الله ، يعرف الميزان الحقيقى

قراءة المزيد