لقد ” فسد الوعاء” لكن ماذا يقول الوحى “عاد وعمله وعاء آخر كما حسن فى عينى الفخارى” هذا هو إلهك المحب، الفخارى الأعظم لا ييأس أبداً منا بل بمجرد أن تأتى إليه يعيد تشكيلك من جديد، لتبدأ الحياة المجيدة معه ثم يغيرك من “مجد إلى مجد” تنمو كل يوم فى معرفته.