(1بط6:1)

“الذي به تبتهجون مع انكم الآن إن كان يجب تحزنون يسيراً بتجارب متنوعة”

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.