♦ آللى التوزيع الصيامى + مزمور 150

♦ السبت 2 مارس – 23 أمشير
• السنكسار: استشهاد القديس اوساويوس ابن واسيليدس الوزير
• مزمور القداس: (مز1،2:95)
“هلم نرنم للرب، نهتف لصخرة خلاصنا نتقدم أمامه بحمد، وبترنيمات نهتف له”
• انجيل القداس: (لو1:13-5)
وكان حاضرا في ذلك الوقت قوم يخبرونه عن الجليليين الذين خلط بيلاطس دمهم بذبائحهم 2 فأجاب يسوع وقال لهم: أتظنون أن هؤلاء الجليليين كانوا خطاة أكثر من كل الجليليين لأنهم كابدوا مثل هذا 3 كلا أقول لكم: بل إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون 4 أو أولئك الثمانية عشر الذين سقط عليهم البرج في سلوام وقتلهم ، أتظنون أن هؤلاء كانوا مذنبين أكثر من جميع الناس الساكنين في أورشليم 5 كلا أقول لكم: بل إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون … والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
♦ آللى التوزيع الصيامى + مزمور 150
– كلمة آللى مصطلح يطلق على كلمة الليلويا حينما تصلى بلحن طويل، ومنها آللى التوزيع الذى له أربعة ألحان كبيرة: (سنوى – فرايحى -صيامى أيام – كيهكى)، ويليه مزمور التوزيع، وهو المزمور الـ 150 والذى يصلى أثناء توزيع الأسرار المقدسة، وفي أيام الصوم الكبير فيصلى بعده لحن اك ازمارؤت الصيامي وقطعة (بي مايرومي).