ياسعادته.. ياهناه

“طوبى لمن جمع أفكاره فيك فإنه يشبع من دسم السماء لإنه يتغذى برؤياك كل حين، طوبى لمن نام وأسمك على شفتيه فإن الشياطين تفزع من الإقتراب إليه ولا تجد فيه مدخلا.”

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.