هل المعمودية ضرورية لدخول الملكوت؟

1- “من آمن وإعتمد خلص” (مر16:16) ولم يقل من آمن فقط، فالمعمودية شرط أساسى للخلاص، لأنها موت وقيامة مع المسيح (رو2:6-4).
2- “إذ كان الفلك يُبنى، الذي فيه خلص قليلون، أي ثماني أنفس بالماء، الذي مثاله يُخلصنا نحن الآن، أي المعمودية” (1بط20:3-21).
3- اليهود نخسوا في قلوبهم، “ماذا نفعل أيها الرجال الإخوة.. فقالوا توبوا وليعتمد كل واحد منكم على إسم يسوع المسيح لمغفرة الخطايا، فتقبلوا الروح القدس” (أع37:2-38).
4- شاول الطرسوسي “ماذا تريد يا رب أن أفعل؟” (أع6:9)، فقال حنانيا “أيها الأخ شاول لماذا تتوانى؟ قم إعتمد وإغسل خطاياك”.
5- نقول فى قانون الإيمان: نؤمن بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا.
6- كرنيليوس.. رجل أممي تقي وخائف الله إستدعى بطرس ليعلمه، فحل الروح القدس عليهم وتكلموا بألسنة، فقال “أترى يستطيع أحد أن يمنع الماء حتى لا يعتمد هؤلاء الذين قبلوا الروح القدس كما نحن أيضًا وأمر أن يعتمدوا بإسم الرب” (أع10:44-48).
7- السيد المسيح أمر الرسل “إذهبوا وتلمذوا جميع الأمم، وعمدوهم بإسم الآب والإبن والروح القدس” (مت19:28).
8- نيقوديموس (الحق الحق أقول لك إن كان أحد لا يولد من الماء والروح، لا يقدر أن يدخل ملكوت الله) (يو5:3).

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.