ها تقراء ايه(تك١:٣٦-٨)

١وَهَذِهِ مَوَالِيدُ عِيسُوَ، الَّذِي هُوَ أَدُومُ. 2أَخَذَ عِيسُو نِسَاءَهُ مِنْ بَنَاتِ كَنْعَانَ: عَدَا بِنْتَ إِيلُونَ الْحِثِّيِّ، وَأُهُولِيبَامَةَ بِنْتَ عَنَى بِنْتِ صِبْعُونَ الْحِوِّيِّ، 3وَبَسْمَةَ بِنْتَ إِسْمَاعِيلَ أُخْتَ نَبَايُوتَ. 4فَوَلَدَتْ عَدَا لِعِيسُو: أَلِيفَازَ، وَوَلَدَتْ بَسْمَةُ: رَعُوئِيلَ،5 وَوَلَدَتْ أُهُولِيبَامَةُ: يَعُوشَ وَيَعْلاَمَ وَقُورَحَ. هَؤُلاَءِ بَنُو عِيسُو الَّذِينَ وُلِدُوا لَهُ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ. 6ثُمَّ أَخَذَ عِيسُو نِسَاءَهُ وَبَنِيهِ وَبَنَاتِهِ وَجَمِيعَ نُفُوسِ بَيْتِهِ وَمَوَاشِيَهُ وَكُلَّ بَهَائِمِهِ وَكُلَّ مُقْتَنَاهُ الَّذِي اقْتَنَى فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، وَمَضَى إِلَى أَرْضٍ أُخْرَى مِنْ وَجْهِ يَعْقُوبَ أَخِيهِ، 7لأَنَّ أَمْلاَكَهُمَا كَانَتْ كَثِيرَةً عَلَى السُّكْنَى مَعًا، وَلَمْ تَسْتَطِعْ أَرْضُ غُرْبَتِهِمَا أَنْ تَحْمِلَهُمَا مِنْ أَجْلِ مَوَاشِيهِمَا. 8 فَسَكَنَ عِيسُو فِي جَبَلِ سَعِيرَ. وعِيسُو هو أَدُومَ
ايه اللى حصل وليه:
content_image 1- سبق أن ذكرت أسماء نساء عيسو في (تك34:26-35) (تك9:28)، أما سبب الاختلاف بين القائمة الواردة هنا وما ورد قبل ذلك فهو حمل بعضهن أكثر من أسم، وهذه عادة كانت سائدة بين الرجال والنساء كدعوة عيسو أدوم، وساري سارة الخ… يلاحظ هنا: أولاً: أهوليبامة بنت صبعون الحوي غالبًا هي يهوديت، والدها عني الحوّي وهو بعينه بيري الحثي، ذلك لأن والد حوي وأمه حثية، خاصة وأن الحويين والحثيين من القبائل المتناسلة من كنعان، وكانوا يصاهرون بعضهم بعضًا. ثانيًا: عدا أو عادة بنت إيلون الحثي هي بسمة (٢٦: ٣٤). ثالثًا: بسمة بنت إسماعيل أخت نبايوت كانت تدعى محلة (٢٨: ٩) 2- قٌدِّمَ لنا قائمة بالأولاد الخمسة الذين أنجبتهم نساء عيسو حين كان لا يزال في مع أبيه إسحق في كنعان، وهم: أولاً: ابن عدا: أليفاز (إلهي قوة) ثانيًا: ابن بسمة: رعوئيل (رعاية الله). ثالثًا: أبناء أهوليبامة: يعوش (يهوه يسرع)، يعلام (يهوه يعلم)، قورح (نبات القرع). 3- إذ اغتنى يعقوب وعيسو جدً لم تعد أرض كنعان تسعهما، فسكن يعقوب بعد موت أبيه في أرض كنعان ليرث هو ونسله ما وعده به الرب، أما عيسو فارتحل إلى بلاد سعير، كانت تمتد من البحر الميت إلى خليج العقبة وهي تضم سلسلة من الجبال بها مناطق وعرة كما بها مناطق زراعية. ها تعمل إيه: يظهر من إهتمام الكتاب بنسل شخص مرفوض مثل عيسو، أن البشرية كانت كلها جسد واحد وقد مزقته الخطية فصار الجسد الواحد شقين: الأول القديسين الذين اختاروا الله، والثاني الأشرار الذين إختاروا العالم… كل إنسان غالى على قلب الله وله قيمته، ولكن البعض يسلكون بطريقة تفقدهم قيمتهم وقدرهم، احتفظ بقيمتك كإين لله ووارث للملكوت… وأسلك فى العالم بطريقة تؤكد بها أنك ابن لله. March 08, 201

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.