ها تقرأ إيه (تك9:32-12)

9وَقَالَ يَعْقُوبُ: يَا إِلَهَ أَبِي إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهَ أَبِي إِسْحَاقَ، الرَّبَّ الَّذِي قَالَ لِيَ: ارْجِعْ إِلَى أَرْضِكَ وَإِلَى عَشِيرَتِكَ فَأُحْسِنَ إِلَيْكَ. 10صَغِيرٌ أَنَا عَنْ جَمِيعِ أَلْطَافِكَ وَجَمِيعِ الأَمَانَةِ الَّتِي صَنَعْتَ إِلَى عَبْدِكَ. فَإِنِّي بِعَصَايَ عَبَرْتُ هَذَا الأُرْدُنَّ، وَالآنَ قَدْ صِرْتُ جَيْشَيْنِ. 11نَجِّنِي مِنْ يَدِ أَخِي، مِنْ يَدِ عِيسُوَ، لأَنِّي خَائِفٌ مِنْهُ أَنْ يَأْتِيَ وَيَضْرِبَنِي الأُمَّ مَعَ الْبَنِينَ. 12وَأَنْتَ قَدْ قُلْتَ: إِنِّي أُحْسِنُ إِلَيْكَ وَأَجْعَلُ نَسْلَكَ كَرَمْلِ الْبَحْرِ الَّذِي لاَ يُعَدُّ لِلْكَثْرَةِ.
ايه اللى حصل وليه:
1- إذ ضاق الأمر بيعقوب وخشى أخاه عيسو التجأ إلى الله بالصلاة وجاءت صلاته قوية وفعالة، إذ اتسمت بالآتي:
2- يتحدث مع الله خلال العلاقة الشخصية فيدعوه: “يا إله أبي إبراهيم وإله أبي إسحق”. الله بالنسبه له ليس إلهًا محتجبًا عن البشر، بل هناك علاقة شخصية بين الله وبين عائلته، هو أب له ولعائلته.
3- يذكر الله بمواعيده قائلاً: الرب الذي قال لى أرجع إلى أرضك فأحسن إليك، والله يفرح بأولاده الذين يصرون علي تحقيق المواعيد الإلهية ويتمسكون بها فى دالة البنوة.
4- يشعر في صلواته بالضعف والإنسحاق أمام الله، وكأنه يخجل أن يطلب بعد شيئًا، إذ يقول: “صغير أنا عن جميع ألطافك”، فما يطلبه الآن إنما هو امتداد للتمتع بغنى محبة الله التي ذاقها من قبل، لا يطلب كمن له حق أو كمن يسأل الله أن يرد له شيئًا عن عمل صالح فعله، إنما يسأله أن يعطيه كما قد عوده كل أيامه السابقة، إذ كان ولا يزال غنيًا وسخيًا في عطائه له.
5- يقول يعقوب: “فإني بعصاي عبرت هذا الأردن”، حين ترك يعقوب بيت أبيه خرج فارغ اليدين لا يملك سوى عصا في يده، والآن يرجع بجيشين عظيمين.
6- طلب من الله أن ينقذه من يد أخيه عيسو الآتى للإنتقام منه لأنه إن لم يتدخل الله فسيقتل لأم مع البنين ويقصد زوجاته وأولاده.
ها تعمل إيه:
+ ما أجمل أن يشعر الإنسان أنه على مستوى العلاقة الشخصية مع الله، وبالتالى يقدر أن يذكره بمواعيده الإلهية، ويعلن حقه فى المواعيد لا عن بر يصنعه الإنسان إنما عن غنى محبة الله المتزايدة.
+ فى صلاتك تدرب ألا تعرض مشاكلك ومتاعبك واحتياجاتك إلاَّ بعد تقديم ذبيحة شكر لله، والتمتع بحديث وديّ معه واستعراض أعماله التى تستحق الشكر معك.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.