ها تقرأ إيه (تك7:26-11)

7وَسَأَلَهُ أَهْلُ الْمَكَانِ عَنِ امْرَأَتِهِ، فَقَالَ: هِيَ أُخْتِي. لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَقُولَ: امْرَأَتِي لَعَلَّ أَهْلَ الْمَكَانِ: يَقْتُلُونَنِي مِنْ أَجْلِ رِفْقَةَ لأَنَّهَا كَانَتْ حَسَنَةَ الْمَنْظَرِ. 8وَحَدَثَ إِذْ طَالَتْ لَهُ الأَيَّامُ هُنَاكَ أَنَّ أَبِيمَالِكَ مَلِكَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ أَشْرَفَ مِنَ الْكُوَّةِ وَنَظَرَ، وَإِذَا إِسْحَاقُ يُلاَعِبُ رِفْقَةَ امْرَأَتَهُ. 9فَدَعَا أَبِيمَالِكُ إِسْحَاقَ وَقَالَ: إِنَّمَا هِيَ امْرَأَتُكَ! فَكَيْفَ قُلْتَ: هِيَ أُخْتِي؟ فَقَالَ لَهُ إِسْحَاقُ: لأَنِّي قُلْتُ: لَعَلِّي أَمُوتُ بِسَبَبِهَا. 10فَقَالَ أَبِيمَالِكُ: مَا هَذَا الَّذِي صَنَعْتَ بِنَا؟ لَوْلاَ قَلِيلٌ لاَضْطَجَعَ أَحَدُ الشَّعْبِ مَعَ امْرَأَتِكَ فَجَلَبْتَ عَلَيْنَا ذَنْبًا. 11فَأَوْصَى أَبِيمَالِكُ جَمِيعَ الشَّعْبِ قائلاً: الَّذِي يَمَسُّ هَذَا الرَّجُلَ أَوِ امْرَأَتَهُ مَوْتًا يَمُوتُ
ايه اللى حصل وليه:
حمل إسحق ذات الضعف لأبيه، فإذ خاف أن يقتله أهل الموضع من أجل امرأته رفقة إذ كانت حسنة الصورة دعاها “أخته”، وبهذا سقط فى نفس خطية أبيه ولم يتعلم مما حدث له.
2- الكتاب المقدس لا يمتنع أن يذكر أخطاء القديسين حتي لا نيأس فهم بشر مثلنا “وكان إيليا إنسان تحت الألام مثلنا” (يع17:5). فها هو إسحق يخاف من أهل جرار فيكذب.
3- عاش اسحق فترة فى جرار عند أبيمالك، وغالبًا ليس هو نفس الملك الذي عاصر إبراهيم. فإبيمالك لقب ملوك جرار وليس إسمًا.
4- تطلع أبيمالك من الكوة ونظر إسحق يلاعب رفقة فعرف أنها إمرأته، فاستدعاه وصار يعاتبه بنبل وواجهه بكذبه فى أمر رفقة، فاعترف ولكنه برَّر خطيته بسبب خوفه من أهل المكان أن يقتلوه ويأخذوا إمرأته، وهذه الخطية ليست كذب فقط ولكن ظن سئ فى أهل جرار الذين ظهر خوفهم من صنع الشر.
5- كما أن الكتاب المقدس يظهر أخطاء القديسين نراه يظهر حسنات الوثنيين، وهنا نجد أبيمالك شخصًا أمينًا يخاف الرب فعلينا أن لا نحتقر إنسان بسبب دينه فالله هو الذي يري خفايا القلوب.
6- كان أبيمالك حازمًا، فرغم خطية إسحق أصدر أمرًا فى كل مدينته معلنًا أن رفقة هى زوجة إسحق فلا يحاول أحد أن يفكر فيها زوجة له أو يقترب منها ومن يحاول ذلك يٌقتَل.
ها تعمل إيه:
+ عندما ترى أخطاء الآخرين لا تسرع إلى إدانتهم بل بالحرى إحترس أنت حتى لا تسقط فى نفس أخطائهم، واعلم أننا جميعًا تحت الضعف ومعرضون للخطية والحكيم هو من يتعلم من الكل حتى من الأشرار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.