ها تقرأ إيه (تك4:2-6)

4هَذِهِ مَبَادِئُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ حِينَ خُلِقَتْ، يَوْمَ عَمِلَ الرَّبُّ الإِلَهُ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ. 5كُلُّ شَجَرِ الْبَرِّيَّةِ لَمْ يَكُنْ بَعْدُ فِي الأَرْضِ، وَكُلُّ عُشْبِ الْبَرِّيَّةِ لَمْ يَنْبُتْ بَعْدُ، لأَنَّ الرَّبَّ الإِلَهَ لَمْ يَكُنْ قَدْ أَمْطَرَ عَلَى الأَرْضِ، وَلاَ كَانَ إِنْسَانٌ لِيَعْمَلَ الأَرْضَ. 6ثُمَّ كَانَ ضَبَابٌ يَطْلَعُ مِنَ الأَرْضِ وَيَسْقِي كُلَّ وَجْهِ الأَرْضِ.
إيه اللى حصل وليه:1- يعيد هنا تفاصيل بعض أحداث الخلق للسماوات والأرض، فيذكر تفاصيل لما خلقه فى اليوم الثالث ويبين أنه لم يكن هناك أمطار فى اليوم الثالث لأنها نشأت من تأثير أشعة الشمس على البحار فتبخرت المياه إلى سحب وصارت أمطارًا بعد ذلك، كل هذا حدث فى اليوم الرابع، وكذلك لم يكن هناك إنسان ليهتم برعاية النباتات لأنه خلق فى اليوم السادس، ولم تكن النباتات قد خلقت بعد.
2- أخرج الله ضبابًا من الأرض وهو بخار أو سيل ماء وجعله يسقى النباتات التى خلقها فى اليوم الثالث، وهذا الضباب إما أن يكون وسيلة جعلها الله لرى النباتات فى اليوم الثالث أو ناتج من تأثير أشعة الشمس على البحار فأنتجت السحب والضباب لأن الشمس قد خلقت بعد النباتات مباشرة فى اليوم الرابع.
ها تعمل إيه:ما معنى الرب الإله؟
+ الإصحاح الأول كان يتكلم عن علاقة الله بالعالم وأنه الخالق الجبار لذلك إستخدم لفظ (إلوهيم= الإله) بمعنى صاحب القوة أو الكلى القدرة. ولكن فى هذا الإصحاح يكلمنا عن الله المحب الذى هو كل شئ للإنسان وصنع لإجله كل شئ، لذلك يحدثنا عن الله بإسم (يهوة إلوهيم) أى (الرب الإله) وهذه أول مرة يستخدم الكتاب اللفظ يهوة. لأن الله يعلن للإنسان الذى يحبه أنه هو له كل شئ، هو يعلن ذاته للمؤمنين به بالنعمة والمحبة وهو الذى فيه كل إحتياجات البشر. فإن لفظ يهوة (الرب) تشير لعلاقة الله بخاصته أى الإنسان الذى أحبه وخلق كل شئ لأجله.
+ وإسم يهوة معناه الكائن. والله عرَف موسى المعنى بقوله “أهية الذى أهية” أى (أكون الذى أكون) والمعنى أن الله هو الواجب الوجود بذاته ولا يعتمد على أحد فى وجوده هو أزلى وأبدى، هو الذى كان والكائن الآن وإلى الأبد.
+ يهوة: = I am أنا أكون…
الله يقول لنا أنا يهوة أى أكون كل شئ لأحبائى… ونحن نقابله بقولنا فى (أوشية الانجيل): “إنه هو حياتنا كلنا خلاصنا كلنا رجاؤنا كلنا وقيامتنا كلنا”
هل الله بالنسبة لك هو (يهوة) … هل هو كل شئ بالنسبة لك … سؤال يستحق أن نقف أمامه لنجد إجابة؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.