ها تقرأ إيه (تك36:31-42)

36فَاغْتَاظَ يَعْقُوبُ وَخَاصَمَ لاَبَانَ. وأجابَ يعقوبُ وقَالَ لِلاَبَانَ: مَا جُرْمِي؟ مَا خَطِيَّتِي حَتَّى حَمِيتَ وَرَائِي؟ 37إِنَّكَ جَسَسْتَ جَمِيعَ أَثَاثِي. مَاذَا وَجَدْتَ مِنْ جَمِيعِ أَثَاثِ بَيْتِكَ؟ ضَعْهُ هَهُنَا قُدَّامَ إِخْوَتِي وَإِخْوَتِكَ، فَلْيُنْصِفُوا بَيْنَنَا الاثْنَيْنِ. 38اَلآنَ عِشْرِينَ سَنَةً أَنَا مَعَكَ. نِعَاجُكَ وَعِنَازُكَ لَمْ تُسْقِطْ، وَكِبَاشَ غَنَمِكَ لَمْ آكُلْ. 39فَرِيسَةً لَمْ أُحْضِرْ إِلَيْكَ. أَنَا كُنْتُ أَخْسَرُهَا. مِنْ يَدِي كُنْتَ تَطْلُبُهَا. مَسْرُوقَةَ النَّهَارِ أَوْ مَسْرُوقَةَ اللَّيْلِ. 40كُنْتُ فِي النَّهَارِ يَأْكُلُنِي الْحَرُّ وَفِي اللَّيْلِ الْجَلِيدُ، وَطَارَ نَوْمِي مِنْ عَيْنَيَّ. 41اَلآنَ لِي عِشْرُونَ سَنَةً فِي بَيْتِكَ. خَدَمْتُكَ أَرْبَعَ عَشَرَةَ سَنَةً بَابْنَتَيْكَ، وَسِتَّ سِنِينٍ بِغَنَمِكَ. وَقَدْ غَيَّرْتَ أُجْرَتِي عَشَرَ مَرَّاتٍ. 42لَوْلاَ أَنَّ إِلَهَ أَبِي إِلَهَ إِبْرَاهِيمَ وَهَيْبَةَ إِسْحَاقَ كَانَ مَعِي، لَكُنْتَ الآنَ قَدْ صَرَفْتَنِي فَارِغًا. مَشَقَّتِي وَتَعَبَ يَدَيَّ قَدْ نَظَرَ اللهُ، فَوَبَّخَكَ الْبَارِحَةَ.
ايه اللى حصل وليه:
1- عاتب يعقوب لابان على سعيه وراءه للإساءة إليه، وعلى هذا الإتهام الزور بالسرقة، بل طالبه أن يأتى بالمسروقات كدليل اتهام ويضعها بين رجاله الآتين معه ليثبت اتهامه وٕالا فكفاه ظلمًا له.
2- وهنا يعلن يعقوب مدى أمانته في خدمة لابان على مدى عشرين عامًا، مقدمًا صورة حية للراعي الأمين.
3- فريسة لم أحضر إليك: كان الراعي مسئول عن كل ما يسرق من القطيع فيرد لصاحب القطيع عوضه، ولكنه لا يسأل عما تفترسه الوحوش على أن يحضر الراعى جزء من الفريسة لصاحب القطيع، إلا إن حتي هذا لم يصنعه يعقوب بل كان يعوض لابان عن الغنم المفترسة من عنده، حتى لا يدخل فى جدال مع لابان الطماع.
4- ذكّر يعقوب لابان كيف حاول أن يستغله طوال خدمته له عشرين عامًا وكيف غير أجرته فى الستة سنوات الأخيرة عشر مرات، والمقصود ليس عدد عشرة بل مرات كثيرة، واحتمل يعقوب هذا وظل أمينًا فى خدمته.
5- أظهر يعقوب ظلم وطمع لابان طوال إقامته عنده ولم ينجِه هو وممتلكاته من يديه إلا الله الذى وعد إبراهيم وٕاسحق بالبركة، هيبة اسحق: لم يذكر اسم أبيه مباشرة إحترامًا وتعظيماً له، وقد ظهرت قوة الله فى تحذير وتوبيخ لابان من الإساءة إلى يعقوب.
ها تعمل إيه:
+ رغم أن لابان غيّر أجرة يعقوب عدة مرات، إلا أن يعقوب لم يتغير عن أمانته، فمن إيجابيات يعقوب أمانته، كما أن من سلبيات لابان المكر والخداع.
+ لا تجعل أمانتك وإخلاصك فى عملك يتوقف على سلوك الآخرين، كن أنت قدوة فى الأمانة فى العمل وتحمل المسئولية، حتى لو كان من حولك لا يقدرون هذا.. لا من أجل مادة أو كرامة ولكن يكفيك أنك بهذا تشهد أنك إبن الله العلى، وهو قادر أن يكافئك ويبارك كل ما تمتد إليه يدك..

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.