ها تقرأ إيه (تك20:1-23)

20وَقَالَ اللهُ: لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ، وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ. 21فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ، وَكُلَّ ذَواتِ الأنَفُسِ الحَيَّةِ الدَّبّابةِ الَّتِى فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا، وَكُلَّ طَائِرٍ ذِى جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 22وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: أَثْمِرِي وأكثري وَامْلإِي الْمِيَاهَ فِى الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ. 23وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا خَامِسًا.
إيه اللى حصل وليه:1- زحافات :تشمل جميع أنواع الأسماك والحيوانات البحرية التى تحيا داخل البحر مثل الحوت، أو تزحف لتخرج على الأرض أحيانًا مثل التمساح.
2- يري العلامة أوريجينوس فى الزحافات إشارة إلى الأفكار الشريرة التي تجعلنا كمن يزحف على الأرض مرتبطة قلوبنا بالتراب، أما الطيور فتشير إلى الأفكار الصالحة التى تنطلق بنا إلى السمويات، إذ يقول: “فيما يخص ما هو أفضل أى الطيور لنتركها تحلق فى جلد السماء ولا تزحف علي الأرض… لنعرف الزحافات التي تؤذينا”.
3- نفس حية: تعطيها الحركة والحيوية والغرائز ولكن ليست هى الروح الإنسانية.
4- وجه جلد السماء: أى فى الهواء المحيط بالأرض.
5- خلق الله فى اليوم الخامس جميع أنواع الحيوانات البحرية، فامتلأ البحر بها وكذلك ملأ الهواء بالطيور التى تستطيع أن تمشى على الأرض وتطير فى الهواء سواء الطيور الكبيرة أو الصغيرة وبعضها يميل للحياة على الأرض مثل الدواجن، وبعضها يستقر على الأشجار والجبال والأماكن العالية.
6- التنانين: المقصود بها الحيوانات البحرية الكبيرة مثل الحوت، ومعظم هذه الحيوانات البحرية الضخمة قد انقرض.
7- خلق الله أجناسًا مختلفة من الحيوانات البحرية وكذلك الطيور، أعطى الله الحيوانات البحرية والطيور القدرة على التكاثر والتناسل لحفظ أنواعها وللتزايد حتى تملأ البحر والهواء والأرض.
ها تعمل إيه:+ يقول القديس أمبروسيوس: “أنه كما أنجبت المياة كائنات حية طبيعيًا بكلمة الله هكذا تلد المياة المقدسة الآن بكلمة الله كائنات حية حسب النعمة، إذ نعيش كالسمك متمثلين بالمسيح السمكة الحقيقية”
+ يشبَّه الإنسان المسيحى بالسمكة التى تستطيع السباحة ضد التيار أى لا تخضع لأفكار العالم الشريرة، ويشبَّه أيضًا بالطير الذى يميل للإرتفاع نحو السماء، فليتك تتشبه بهذه الكائنات فى النظر إلى الله والتمسك بوصاياه حتى لو رفضها من حولك.
+ تمسك بتعاليم ووصايا الكتاب المقدس وبالعلاقة مع الله والصلاة ومحبة الآخرين حتى لو بدا لمن حولك أن هذا لا يتماشى مع قوانين العالم، فنحن نحيا بقوانين السماء على الأرض حتى نتشبه بخالق السماء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.