ها تقرأ إيه (تك19:25-26)

19وَهَذِهِ مَوَالِيدُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ: وَلَدَ إِبْرَاهِيمُ إِسْحَاقَ. 20وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ أَرْبَعِينَ سَنَةً لَمَّا اتَّخَذَ لِنَفْسِهِ زَوْجَةً، رِفْقَةَ بِنْتَ بَتُوئِيلَ الأَرَامِيِّ، أُخْتَ لاَبَانَ الأَرَامِيِّ مِنْ فَدَّانَ أَرَامَ. 21وَصَلَّى إِسْحَاقُ إِلَى الرَّبِّ لأَجْلِ امْرَأَتِهِ لأَنَّهَا كَانَتْ عَاقِرًا، فَاسْتَجَابَ لَهُ الرَّبُّ، فَحَبِلَتْ رِفْقَةُ امْرَأَتُهُ. 22وَتَزَاحَمَ الْوَلَدَانِ فِي بَطْنِهَا، فَقَالَتْ: إِنْ كَانَ هَكَذَا فَلِمَاذَا أَنَا؟ فَمَضَتْ لِتَسْأَلَ الرَّبَّ. 23فَقَالَ لَهَا الرَّبُّ: فِي بَطْنِكِ أُمَّتَانِ، وَمِنْ أَحْشَائِكِ يَفْتَرِقُ شَعْبَانِ: شَعْبٌ يَقْوَى عَلَى شَعْبٍ، وَكَبِيرٌ يُسْتَعْبَدُ لِصَغِيرٍ. 24فَلَمَّا كَمُلَتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ إِذَا فِي بَطْنِهَا تَوْأَمَانِ. 25فَخَرَجَ الأَوَّلُ أَحْمَرَ، كُلُّهُ كَفَرْوَةِ شَعْرٍ، فَدَعُوا اسْمَهُ عِيسُوَ. 26وَبَعْدَ ذَلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ وَيَدُهُ قَابِضَةٌ بِعَقِبِ عِيسُو، فَدُعِيَ اسْمُهُ يَعْقُوبَ. وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ سِتِّينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْهُمَا.

ايه اللى حصل وليه:

فدان آرام: هو سهل بين نهرى دجلة والفرات ويسمى حاليًا أرض الجزيرة، وآرام هو أحد أحفاد سام

. 2- يروى لنا الكتاب المقدس أن إسحق تزوج في سن الأربعين من رفقة بنت بتوئيل الأرامي، وإذ كانت عاقرًا صلى لأجلها إسحق، فاستجاب له الرب وحبلت رفقة امرأته بعد حوالي20 عامًا.

3- وإذ كان في أحشائها جنينان تزاحما معًا وكان تزاحمهما عنيفًا، وقد سبب ذلك آلامًا شديدة لرفقة خشيت على أثرها أن تموت.

4- مضت لتسأل الرب ورفعت قلبها فى الصلاة أو ذهبت إلى المذبح الذى أقامه إسحق زوجها وصلّت لله، وإذ كانت صلاتها حارة، طمأنها الله وبشَّرها بأنها ستلد ابنين.

5- كشف لها الرب سر المصارعة، إذ حملت في داخلها شعبين، أحدهما ينشأ عن الطفل الأصغر – يعقوب – لكنه يقوى على الآخر روحيًا، ويكون سيدًا له… أما سر القوة والسيادة فهو قبول وعد الله والتمتع بالبركة الإلهية، فيخرج من صلبه الأنبياء، ومن نسله يتجسد كلمة الله.

6- خرج الاول وهو عيسو ومعناه خشن أو مشعر ولُقب بأدوم أى أحمر عند الولادة خرج من بطنها طفل أحمر اللون فدعوه عيسو ومعناه خشن أومشعر، وكان جسمه مملوءًا بالشعر ولُقب بأدوم أى أحمر، ثم خرج الابن الثانى ممسكًا بقدم أخيه فدعوه يعقوب أى يمسك لأنه أمسك بعقبه ففرحت رفقة وٕاسحق الذى بلغ من العمر ستين عامًا.

ها تعمل إيه:

+ يقول الأب قيصريوس: ماذا تعنى “مضت لتسأل الرب”؟ بمعنى أنها كرست وقتًا أطول للصلاة ربما في مخدعها، تسأل أن يعطيها الرب سلامًا ويكشف لها الأمر. ويرى أن كلمة “مضت” لا تعني تحركًا ماديًا ملموسًا، إذ يقول: “أين ذهبت رفقة لتسأل الرب؟… ألا يوجد الله في كل مكان؟! ألم يقل بنفسه: “أما أملأ أنا السموات والأرض؟!” (إر24:23). إذن أين ذهبت رفقة؟ لست أظن أنها ذهبت موضعًا آخر، لكنها عبرت من حياة إلى حياة أخرى، ومن عمل إلى عمل آخر، مما هو جيد إلى ما هو أفضل، تقدمت من المهم إلى الأهم، ومن القداسة إلى قداسة أعظم”، بمعنى آخر إن أردنا أن يسمع لنا الله فلنذهب لنسأل الرب بالانطلاق نحو حياة أفضل والسلوك حسبما يرضيه فيسمع لنا. + فى كل أمر تعّود أن تسأل الله فى كل أمورك، وتطلب إليه أن يسهل لك الطريق ويدبر الأمر حسبما يتراءى له.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.