ها تقرأ إيه (تك1:8-5)

1ثُمَّ ذَكَرَ اللهُ نُوحًا وَكُلَّ الْوُحُوشِ وَكُلَّ الْبَهَائِمِ الَّتِي مَعَهُ فِي الْفُلْكِ. وَأَجَازَ اللهُ رِيحًا عَلَى الأَرْضِ فَهَدَأَتِ الْمِيَاهُ. 2وَانْسَدَّتْ يَنَابِيعُ الْغَمْرِ وَطَاقَاتُ السَّمَاءِ، فَامْتَنَعَ الْمَطَرُ مِنَ السَّمَاءِ. 3وَرَجَعَتِ الْمِيَاهُ عَنِ الأَرْضِ رُجُوعًا مُتَوَالِيًا. وَبَعْدَ مِئَةٍ وَخَمْسِينَ يَوْمًا نَقَصَتِ الْمِيَاهُ. 4وَاسْتَقَرَّ الْفُلْكُ فِي الشَّهْرِ السَّابِعِ، فِي الْيَوْمِ السَّابِعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ، عَلَى جِبَالِ أَرَارَاطَ. 5وَكَانَتِ الْمِيَاهُ تَنْقُصُ نَقْصًا مُتَوَالِيًا إِلَى الشَّهْرِ الْعَاشِرِ. وَفِي الْعَاشِرِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ، ظَهَرَتْ رُؤُوسُ الْجِبَالِ.
ايه اللى حصل وليه:ثم ذكر الله: لا تعنى أن الله نسيه، بل فاض الله بمراحمه على نوح. لذلك تصلى الكنيسة أذكر يارب كذا…
2- أجاز ريحًا على الأرض: كما أجاز ريحًا لشق البحر (خر21:14) أيام موسي. ولأن كلمة ريح وكلمة روح في العبرية كلمة واحدة. فكأن الله وسط مياه المعمودية يهب بروحه القدوس لتقديس أجسادنا (أرضنا) فنتهيأ كأعضاء لجسد المسيح ونصير هيكلاً لروحه القدوس.
3- بعد ١٥٠ يوم أوقف الله نزول المطر وخروج الماء من ينابيع الأرض، فسكنت المياه وبدأت تتبخر فى الهواء بمساعدة الريح وتتسرب داخل الأرض فتقل وتتناقص تدريجيًا.
4- إستفر الفلك علي جبال أراراط: بعد ٣٧ يومًا من بدء تناقص المياه ظهرت قمة جبل عالٍ هو جبل “أراراط”، أى فى اليوم السابع عشر من الشهر السابع لأن الشهر القمرى ٣٠ يومًا، ويقول بعض المفسرين أن جبل أراراط هذا هو الموجود فى أرمينيا.
5- لاحظ أن بداية الحياة الجديدة كانت على جبل أى حياة سماوية مرتفعة وهذا ما تعطيه المعمودية. وكلمة أراراط تعنى مكان مرتفع. وهذا الجبل يوجد في أرمينيا.
6- إستمر تناقص المياه تدريجيًا وفى الشهر العاشر بدأت تظهر قمم جبال أخرى أقل ارتفاعًا من جبل أراراط.
ها تعمل إيه:+ لاحظ أن الفلك استقر على جبل أراراط، وكلمة “أراراط” تعنى (مكان مرتفع)، فالسيد المسيح الذى هو فلك حياتنا لا يمكن أن يستقر فى حياتنا إلا على جبل عال، فوق كل اهتمامات العالم ومشغولياته، عندما نرتفع به فوق كل هذه الامور التى تشغلنا، فإنه يتجلى فى داخلنا وتتراءى الحياة التقوية فى أعماقنا كرؤوس جبال حية.
+ اجعل للسيد المسيح المكانة الأولى والعظمى فى حياتك، فوق كل ما هو مهم فى حياتك، فهو جدير بهذه المكانة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.