ها تقرأ إيه (تك17:33-20)

17وَأَمَّا يَعْقُوبُ فَارْتَحَلَ إِلَى سُكُّوتَ، وَبَنَى لِنَفْسِهِ بَيْتًا، وَصَنَعَ لِمَوَاشِيهِ مِظَلاَّتٍ. لِذَلِكَ دَعَا اسْمَ الْمَكَانِ سُكُّوتَ. 18ثُمَّ أَتَى يَعْقُوبُ سَالِمًا إِلَى مَدِينَةِ شَكِيمَ الَّتِي فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، حِينَ جَاءَ مِنْ فَدَّانِ أَرَامَ. وَنَزَلَ أَمَامَ الْمَدِينَةِ. 19وَابْتَاعَ قِطْعَةَ الْحَقْلِ الَّتِي نَصَبَ فِيهَا خَيْمَتَهُ مِنْ يَدِ بَنِي حَمُورَ أَبِي شَكِيمَ بِمِئَةِ قَسِيطَةٍ.20وَأَقَامَ هُنَاكَ مَذْبَحًا وَدَعَاهُ إِيلَ إِلَهَ إِسْرَائِيلَ.
ايه اللى حصل وليه:
1- سار يعقوب فى طريقه جنوبًا فوصل إلى مكان أقام فيه مظلات لماشيته فدعا اسم المكان سكوت، لأنه أقام بها مظلات، حيث أن “سكوت” وتعني “مظال”، ثم انطلق إلى شكيم في أرض كنعان، وهناك اشترى حقلاً من بني حمور بمئة سقيطة.
2- السقيطة عملة مرتفعة القيمة، ويترجمها البعض “خروف” ربما لأنه قد رسم صورة خروف على هذه العملة.
3- وهذه الأرض التى إشتراها يعقوب من شكيم هى التي دفن فيها يوسف، وهى ثانى أرض مشتراه بعد المكفيلة، وهذه الأرض بقيت ملكًا ليعقوب حتي بعد إقامته في مصر.
4- ولكن إقامة يعقوب في شكيم وعدم عودته فوراً لبيت أيل أو إلي بئر سبع حيث اسحق سببًا له مشكلة دينة فى الاصحاح التالى، هو خالف أمر الله له فى أن يعود لأرض أبائه (تك3:31).
5- إن أول عمل قام به يعقوب عند عودته أرض كنعان هو إنشاء مذبح للرب، إذ قيل: “وأقام هناك مذبحًا للرب ودعاه إيل إله إسرائيل”، أى دعاه: “الله إله إسرائيل” فقد جاء ليستقر فى حضن الله خلال الذبيحة المقدسة.
ها تعمل إيه:
+ لقد كان أول ما فعله يعقوب عندما استقر فى شكيم أنه أقام هناك مذبحًا للرب…. كن حريص فى أى مكان تتواجد فيه أن تجد للرب مسكنًا فيه، وليكن لك فى قبلك مذبحًا للرب، فتكون أعماقنا كنعان الروحية التي يتجلى الله فيها. + كرر هذه الصلاة: “ياربنا يسوع المسيح إجعل لك فينا هيكلاً لروحك القدوس لكى نمجدك”

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.