ها تقرأ إيه (تك13:32-23)

13وَبَاتَ هُنَاكَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ وَأَخَذَ مِمَّا أَتَى بِيَدِهِ هَدِيَّةً لِعِيسُو أَخِيهِ: 14مِئَتَيْ عَنْزٍ وَعِشْرِينَ تَيْسًا، مِئَتَيْ نَعْجَةٍ وَعِشْرِينَ كَبْشًا، 15ثَلاَثِينَ نَاقَةً مُرْضِعَةً وَأَوْلاَدَهَا، أَرْبَعِينَ بَقَرَةً وَعَشَرَةَ ثِيرَانٍ، عِشْرِينَ أَتَانًا وَعَشَرَةَ حَمِيرٍ 16وَدَفَعَهَا إِلَى يَدِ عَبِيدِهِ قَطِيعًا قَطِيعًا عَلَى حِدَةٍ. وَقَالَ لِعَبِيدِهِ: اجْتَازُوا قُدَّامِي وَاجْعَلُوا فُسْحَةً بَيْنَ قَطِيعٍ وَقَطِيعٍ. 17وَأَمَرَ الأَوَّلَ قائلاً: إِذَا صَادَفَكَ عِيسُو أَخِي وَسَأَلَك قائلاً: لِمَنْ أَنْتَ؟ وَإِلَى أَيْنَ تَذْهَبُ؟ وَلِمَنْ هَذَا الَّذِي قُدَّامَكَ؟ 18تَقُولُ: لِعَبْدِكَ يَعْقُوبَ. هُوَ هَدِيَّةٌ مُرْسَلَةٌ لِسَيِّدِي عِيسُوَ، وَهَا هُوَ أَيْضًا وَرَاءَنَا. 19وَأَمَرَ أَيْضًا الثَّانِيَ وَالثَّالِثَ وَجَمِيعَ السَّائِرِينَ وَرَاءَ الْقُطْعَانِ قائلاً: بِمِثْلِ هَذَا الْكَلاَمِ تُكَلِّمُونَ عِيسُوَ حِينَمَا تَجِدُونَهُ، 20وَتَقُولُونَ: هُوَذَا عَبْدُكَ يَعْقُوبُ أَيْضًا وَرَاءَنَا. لأَنَّهُ قَالَ: أَسْتَعْطِفُ وَجْهَهُ بِالْهَدِيَّةِ السَّائِرَةِ أَمَامِي، وَبَعْدَ ذَلِكَ أَنْظُرُ وَجْهَهُ، عَسَى أَنْ يَرْفَعَ وَجْهِي. 21فَاجْتَازَتِ الْهَدِيَّةُ قُدَّامَهُ، وَأَمَّا هُوَ فَبَاتَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ فِي الْمَحَلَّةِ. 22ثُمَّ قَامَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَأَخَذَ امْرَأَتَيْهِ وَجَارِيَتَيْهِ وَأَوْلاَدَهُ الأَحَدَ عَشَرَ وَعَبَرَ مَخَاضَةَ يَبُّوقَ. 23أَخَذَهُمْ وَأَجَازَهُمُ الْوَادِيَ، وَأَجَازَ مَا كَانَ لَهُ.
ايه اللى حصل وليه:
1- بحكمة بعث يعقوب إلى أخيه هدية محبة يطفئ بها لهيب الغضب الذي اشتعل منذ حوالي عشرين عامًا، مقتنيًا محبته مقابل حوالي ٥٨٠ رأس غنم وبقر وآتان… الخ. وقد أرسل الهدية مجزئة، كل هدية تليها هدية حتى يأسر قلب أخيه.
2- ذكر تفاصيل الهدية المرسلة إلى عيسو ،وهى هدية عظيمة وتعنى أمرين :غنى يعقوب الكبير – محبته الكبيرة وخوفه من عيسو ومحاولة استرضاءه.
3- ومع الهدية قدم اتضاعًا، إذ سأل خدامه حاملي الهدايا بأن يكون كلامهم في منتهي التواضع: سيدي عيسو… عبدك يعقوب: “لعبدك يعقوب هو هدية مرسلة لسيدي عيسو، وها هو أيضًا وراءنا”.
4- بعث يعقوب بهديته أمامه إلى عيسو، أما هو فبات أو استراح جزءًا من الليل فى المكان الذى نصب فيه خيمته.
5- أخيرًا أخذ يعقوب امرأتيه وجاريتيه وأولاده الأحد عشر وعبر مخاضة يبوق، أى نهر يبوق، ويعني “المتدفق” هو أحد روافد نهر الأردن. 6- مخاضة: جزء من النهر قليل العمق وضحل يمكن اجتيازه مشيًا على الأقدام.
ها تعمل إيه:
+ المحبة والاتضاع ليست ضعفًا، بل المحبة أقوى من الكراهية، والإتضاع أقوى من الكبرياء والإعتزاز بالنفس. + حاول أن تكسب قلوب كل من حولك بالمحبة والإتضاع والخدمة، قد يحتاج الأمر إلى وقت ونعمة خاصة، يمكنك أن تطلبها من الله فى الصلاة، فيهبك إياها وتحيا فى سلام مع الكل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.