(هاتقرأ إيه: (مر1 :12-15

12-وَلِلْوَقْتِ أَخْرَجَهُ الرُّوحُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ.
13-وَكَانَ هُنَاكَ فِي الْبَرِّيَّةِ أَرْبَعِينَ يَوْماً يُجَرَّبُ مِنَ الشَّيْطَانِ. وَكَانَ مَعَ الْوُحُوشِ. وَصَارَتِ الْمَلاَئِكَةُ تَخْدِمُهُ.
14-وَبَعْدَ مَا أُسْلِمَ يُوحَنَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى الْجَلِيلِ يَكْرِزُ بِبِشَارَةِ مَلَكُوتِ اللَّهِ.
15-وَيَقُولُ: قَدْ كَمَلَ الزَّمَانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكُوتُ اللَّهِ فَتُوبُوا وَآمِنُوا بِالإِنْجِيلِ.
إيه اللى حصل وليه؟1- حينما دخل السيد المسيح إلى عالمنا بناسوته الخالى من الخطية أصبح فى مواجهه مع الشيطان ولم تنتهى المواجهة الإ على الصليب، والقديس مرقس يقول أن الروح أخرجه إلى البرية ليُجرب، ليتعلم المؤمن أن الحياة الروحية لن تخلو من التجارب والحروب، ولكن نحن لا نواجه العدو وحدنا ولكن الروح القدس الذى فينا يحارب عنا ويسندنا ويسحق الشيطان.
2- لقد أنتصر الرب على الشيطان لصالحنا فالمسيح قائد حياتنا وتعزيتنا. ثم صارمع الوحوش وصارت الملائكة تخدمه.
3- كمل الزمان تعنى جاء وقت تتميم النبوات، فكان يوحنا يمثل العهد القديم والناموس، أما السيد المسيح فأنطلق يكرز بملكوت السموات من خلال التوبة والعمل بوصاياه.
4- واقترب ملكوت الله أى بدء الدعوة بالخلاص ومجئ السيد المسيح الذى أنتظرته البشرية.
:هاتعمل إيهملكوت الله هو عطية الله لأولاده، حافظ على نصيبك فى هذا الميراث السماوى بثباتك دائمًا فى التوبة.
“أطلب التوبة فى كل وقت قائلا “توبنى يارب فأتوب” … “علمنى كيف أتوب فأنا لا أريد أن أفقد ميراثى

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.