هاتقرأ إيه (مر ٣ : ٧-١٢)

٧- فانْصرف يَسُوعُ مَعَ تَلاَمِيذِهِ إِلَى الْبَحْرِ وَتَبِعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْجَلِيلِ وَمِنَ الْيَهُودِيَّةِ.
٨- وَمِنْ أُورُشَلِيمَ وَمِنْ أَدُومِيَّةَ وَمِنْ عَبْرِ الأُرْدُنِّ. والَّذِينَ حَوْلَ صُورَ وَصَيْدَاءَ جَمْعٌ كَثِيرٌ إِذْ سَمِعُوا كَمْ صَنَعَ أَتَوْا إِلَيْهِ.
٩- فَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ أَنْ تُلاَزِمَهُ سَفِينَةٌ صَغِيرَةٌ لِسَبَبِ الْجَمْعِ كَيْ لاَ يَزْحَمُوهُ.
١٠- لأَنَّهُ كَانَ قَدْ شَفَى كَثِيرِينَ حَتَّى وَقَعَ عَلَيْهِ لِيَلْمِسَهُ كُلُّ مَنْ فِيهِ دَاءٌ.
١١- وَالأَرْوَاحُ النَّجِسَةُ حِينَمَا نَظَرَتْهُ خَرَّتْ لَهُ وَصَرَخَتْ قَائِلَةً: إِنَّكَ أَنْتَ ابْنُ اللَّهِ!
١٢- وَأَوْصَاهُمْ كَثِيرًا أَنْ لاَ يُظْهِرُوهُ.
إيه اللى حصل وايه:١- لقد ترك الرب المجمع اليهودى لأنهم رفضوه وأتجه نحو الأمم، وواضح أن الجموع تبعته من كل النواحى، فقد زادت تبعية الناس له بسبب تعاليمه ومعجزاته.
٢- لقد هرب الرب من الشر ولم يقاومه ولكنه أنصرف إلى رسالته والعمل الإيجابى ولم يلتفت إلى السلبيات ومقاومة الرافضين.
٣- لقد اختار الرب سفينة صغيرة، وهى تمثل الكنيسة فى وسط العالم .
٤- لقد وهب الشفاء للمرضى وأخرج الأرواح الشريرة معترفين بألوهيته، ولكن ليس حبًا بل خوفًا، ولكنه أوصاهم ألا يظهروه، لأنه لا يقبل أن يشهد له الأشرار.
هاتعمل إيه:+ إن كان السيد المسيح لم يقبل شهادة الأشرار له، لكنه اليوم يطلب شهادتنا له (نحن أولاده).
+ اشهد للمسيح بكلامك وتصرفاتك وأمانتك ووداعتك ومحبتك للجميع، كن إبنًا يشبه أبوه فى كل شئ.

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.