من الوثنية إلى مدرسة الإسكندرية

هل تعلم أن العميد الأول لمدرسة الإسكندرية كان فيلسوفا وثنيا؟
كان أثيناجوراس فيلسوفا وثنيا ذائع الصيت وقرر أن ينكب على دراسة المسيحية أنه يستطيع التغلب عليها. فإذ به كلما أمعن فى إستشاف تعاليمها يحس بإنها المنهل الوحيد لإرواء روحه العطشى، فتحول إليها بكل قلبه ووجد فيها الميناء الأمين بعد أن عصف به الفلسفات، ومن ثم صار العميد الأول لمدرسة الإسكندرية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.