مع أول محطة

تخصص لنا الكنيسة الأحد الأول وتسميه ” أحد الكنوز” لأن إنجيل القداس يبدأ بهذه العبارة ” لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض … بل اكنزوا لكم كنوزاً فى السماء …. لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضاً”. • فى هذا الإنجيل يوجه الرب أنظارنا إلى الملكوت السماوى ويحثنا على السعى فى طلبه، وعدم توجيه كل إهتمامنا للأرضيات. • الطفل فى بيت أبيه لا يهتم بمأكل أو ملبس لأن هذه الأمور يوفرها له أبوه دون أن يطلب منه، كذلك نحن إذا إتكلنا على الله وإجتهدنا فى طلب ملكوت السموات يهتم الله بنا ويعطينا كفافنا من مأكل وملبس بأقل مجهود نبذله وإذ يكون لنا الكفاف فى كل شئ كل حين نزداد فى كل عمل صالح. • إن سبب المخاوف والقلق والإضطرابات النفسية وعدم تمتع الإنسان بالسلام القلبى والإلهى، سببها كلها هو وجود كنزنا فى الأرض وإهتمامنا الزائد بالأرضيات والعالميات التى هى باطل الأباطيل الكل باطل وقبض الريح ولا منفعة تحت الشمس (جا2:1). وماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه (مت36:16).

نيافة الأنبا متأوس

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.