(مز 68 : 3)

والصديقون يفرحون يبتهجون أمام الله ويطفرون فرحاً يُترجم هذا الفرح بالتسبيح على قيثارة الروح، وكما يقول القديس جيروم: يتحقق التسبيح لله بالعمل الصالح، فمثلاً تمارس حاسة السمع خدمتها وهكذا الفم والعينان واليدان وكل أعضاء الجسم تتناغم معًا، وتعزف على أوتار القيثارة في وقار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.