( مز 23: 1)

“الرَّبُّ رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ”
إن الراعي يلتصق اليوم كله برعيته ويعيش معها، يقوتها ويغذيها ويقودها ويحميها. فحينما نسمع أن الله ربنا وملكنا نشعر بقوته ومجده. لكن حينما نسمع أنه راعينا نشعر بحلاوته ورقته وعنايته. وإذا كان الرب
راعىّ فلن أعتاز شئ، بل هو يرعى حتى شعور رؤوسنا، يسد احتياجاتنا الروحية والمادية
الله هو الذى يدبر أمورك

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.