مزمور (جى أف ساجى) لعشية وباكر السنوي.

• بعد أن يُصلى الكاهن أوشية الإنجيل وقبل قراءة الإنجيل يطرح مزمور العشية, والذى يصلى فى أعياد السيدة العذراء, وفيه تقول: “لأنهم تكلموا من أجلك بأعمال كثيرة كريمة يا مدينة الله” (مز3:87).
• ويركب عليه كل مزامير رفع بخور عشية وباكر, على مدار السنة التوتية, فى الأيام السنوى ويأتى بعدة طواف المزمور الذى هو جزء منتخب من المزامير, يناسب المعنى الروحى للعيد أو المناسبة, ويسمى طواف لأنه يصلى أثناء طواف الكاهن حول المذبح.
• يصلى المزمور ثم الطواف (سوتيم تاشيرى) الذى يصلى فى صوم وأعياد السيدة العذراء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.