ما المقصود بطلبة لتكن مشيئتك فى صلاة أبانا الذى فى السموات؟

إنها طلبة تعنى حياة التسليم للمشيئة الإلهية فنحن لا نفرض على الله وضعًا معينًا نحيا فيه بل نطلب ما يريده الله لنا.
فنحن نفرح بما يريده الله لنا ونطلب “لتكن ﻻ ما أريد أنا بل ما تريد أنت فأنت تعرف ما هو خير وصالح لى.
ونقول لتكن مشيئتك لا عن تغصب إنما عن إقتناع.
إن حياة التسليم هى منهج القديسين، وتحتاج الى إيمان وطاعة وإتضاع قلب.
“ما أبعد أحكامك عن الفحص وطرقك عن الإستقصاء” (رو٣٣:١١).
فتدرب أن تحيا الطاعة لوالديك دون تذمر، فتطيع الله فى تسليم كامل، وتقبل مشيئته بشكر وفرح قلب وليس
بلسانك فقط.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.