لماذا نتجه الى الشرق فى صلواتنا؟

جاء فى تعاليم الآباء الرسل “يلزم أن تكون الكنيسة مستطيلة الشكل متجهة نحو الشرق” “الدسقولية” لأن…
1-المسيح هو شرقنا، وشمس البر: فإتجهنا للشرق أثناء الصلاة هو علامة إشتياقنا لرؤية الرب، “الشرق” (زك12:6)، “شمس البر” (ملا2:4).
2-تذكر الفردوس المفقود: “إننا نتجه نحو الشرق حسب تقليد غير مكتوب قد تسلمناه، إلا إننا قليلًا ما نُدرك إننا بهذا إنما نطلب وطننا القديم الفردوس الذى غرسه الله فى عدن نحو الشرق” (القديس باسيليوس الكبير).
3-ترقب مجئ الرب: فقد أعلن إنه سيأتى كالبرق من المشارق.
4-تذكر الميلاد الجديد (المعمودية) “إنه فى كل مرة نقف للصلاة متجهين ناحية الشرق نتذكر حياتنا الجديدة التى نلناها بالمعمودية” (القديس إكليمندس السكندرى).
5-التطلع نحو الصليب “فالسيد المسيح على الصليب كان مُتطلعًا للغرب فنلتزم نحن بالتطلع نحو الشرق أى نحو المصلوب” (القديس أثناسيوس الرسولى).

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.