لحن (إنثوتيه تى شورى


هو لحن يُصلى كبديل للحن (طاى شورى) أو لحن (تى شورى) وذلك فى أيام الصوم الكبير، وصوم نينوى بعد تحليل الخدام، وقبل قراءة البولس قبطيًا، وترتل الكنيسة هذا اللحن فى هذا الوقت من القداس وهو يختص بالعذراء بإعتبارها المجمرة الذهبية النقية التى حملت فى أحشائها جمر اللاهوت الذى هو ربنا يسوع المسيح، أى تخصيص هذا المعنى بالذات دون غيره من معانى التجسد لأن ما نردده فى هذه اللحظة خارج الهيكل هو نفس ما يمارسه الكاهن عمليًا داخل الهيكل حينما يطوف بالمجمرة حول المذبح فى دورة بخور البولس، وهو يبين مدى التلاحم الذى يربط دائمًا بين ما يمارسه الكاهن فى لحظة ما، وما يردده الشعب من مردات وألحان فى تلك اللحظة عينها. لحن (إنثوتيه تى شورى) يُصلى فى الأيام من يوم الأثنين إلى يوم الجمعة: • أنت هى المجمرة الذهب النقى الحاملة جمر النار المبارك. • إنثوتيه تى شورى إنّوب إنكاثاروس إتفاى خابى چيبس إن إكروم إت إسماروأوت

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.