لحن (إفلوجيمينوس) الصغير

ملاحظات طقسية + أحد الشعانين من الأعياد السيدية الكبرى يُصلى باللحن الشعانينى والفرايحى. + طقس القداس: + تُصلى مزامير الثالثة والسادسة. + يُقال مرد الإبركسيس ولحن إفلوجيمينوس بعد الإبركسيس ثم أرباع المحير( في إتهمسي ) ولا يقرأ سنكسار. + تُقال الثلاث تقديسات وأوشية الإنجيل. + يُقال المزمور بالطريقة السنجارى ويُقال مرده. + يُقرأ الإنجيل الأول والثانى والثالث . + تُقال أوشية الإنجيل ثم يطرح المزمور بالطريقة السنجارى الكبيرة أو الصغيرة ومرده. + يُقرأ الإنجيل ومرده. + تُقال قسمة الشعانين. + أثناء التوزيع يُقال المزمور ال150 بالطريقة الفرايحى بمرده. + فى الختام يصرف الكاهن ملاك الذبيحة ولا يُعطى التسريح للشعب بل يغلق ستر الهيكل وتبدأ صلاة التجنيز العام. + صلاة التجنيز العام: + تُقرأ النبوات والبولس باللحن الحزاينى. وكذلك الثلاث تقديسات تُقال باللحن الحزاينى. وفى الثلاث مرات يُقال (أوإستافروتيس ديماس إيليسون إيماس) ثم يقول الكاهن أوشية الإنجيل ويطرح المزمور بالطريقة الأدريبي (الحزاينى) ثم يقرأ الإنجيل بالطريقة الحزاينى. + يُصلى الكاهن الثلاث أواشى الكبار (السلامة والأباء والأجتماعات). + يٌقال قانون الإيمان ثم أوشية الراقدين وأبانا الذى .. + يقول الكاهن الثلاث تحاليل ثم يرفع الكاهن الصليب ويقول (أفنوتى ناى نان…) بالطريقة الحزاينى فيجاوبه الشعب (كيرياليسون 12 مرة) ثم أب أورو…وفى الختام يقٌال قانون الختام كما فى البصخة. لحن (إفلوجيمينوس) الصغير : + يُسمى لحن الشعانين ونصه باللغة اليونانية حيث يُصلى ثلاث مرات فى رفع بخور عشية وباكر وقداس أحد الشعانين وقبل قراءة فصل الإنجيل المقدس فى كل منها. وتستخدمه الكنيسة فى إستقبال البابا البطريرك عند حضوره للكنيسة على إعتبار أن البابا هو ثالث عشر الرسل وهو صورة المسيح على الأرض وتستقبله كما تستقبل السيد المسيح له المجد. + يُصلى هذا اللحن تذكاراً للدخول الإنتصارى للسيد المسيح لأورشليم تحقيقاً للنبوة “إبتهجى جدًا يا إبنة صهيون إهتفى يا بنت أورشليم هوذا ملكك يأتى إليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش إبن أتان” (زك9:9). + واللحن يتحدث عن المناجاه التى ترنم بها شعب إسرائيل فى إستقباله السيد المسيح عند دخوله أورشليم كما يقول الكتاب “ولما دخل أورشليم إرتجت المدينة كلها” (مت10:21) وكانوا يهتفون: مبارك الأتي بإسم الرب سلام فى السماء ومجد فى الأعالى” (لو38:19)، “أوصنا لإبن داود أوصنا فى الأعالى” (مت9:21). “مباركة مملكة أبينا داود الأتيه بإسم الرب” (مر10:11). + ولهذا اللحن نغمتان طويلة، وأخرى قصيره وهى الشائعة. + تكرار كلمة “أوصنا” باللحن وهى لفظ يونانى للكملة العبرية “هوشعنا” التى تتكون من مقطعين: الأول “هوشعا” ويعنى خلص والثانى “نا” وهو حرف يدل على شدة الإحتياج فيكون المعنى “خلصنا”. + اللحن يبرز عقيدة الخلاص بالمسيح الذى تجسد لأجل خلاصنا. + ويختتم اللحن بربعين باللغة القبطية فنقول بفرح (الليلويا) ثلاث مرات، ونعطى المجد لإلهنا. • مبارك الآتى باسم الرب. وأيضا بإسم الرب. أوصنّا لإبن داود وأيضا لإبن داود. أوصنّا فى الأعالى. – إيڤلوجيمينوس أو إرخومينوس. إن أونوماتى كيريّو. بالين إن أونوماتى كيريّو. أوصنّا طو إيّو داڤيد. بالين طو إيّو داڤيد. أوصـنّا إن تيس إبسيس تيـس. • وأيضًا فى الأعالى. أوصنّا ملك إسرائيل وأيضًا ملك إسرائيل. فلنرتل قائلين: هلليلويا هلليلويا هلليلويا المجد هو لإلهنا وأيضا المجد هو لإلهنا. – بالين إن تيس إبسيس تيس. أوصنّا ڤاسيلى تو إسرائيل. بالين ڤاسيلى تو إسرائيل. تين إير إبسالين إنجو إمموس الليلويا الليلويا الليلويا بى أوأوفا بِنّوتى بيه. بالين بى أوأوفا بِنّوتى بيه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.