كيف يوضع الله في القبر؟ ومَنْ كان يدير العالم وقتئذ؟

إن الذي وضع في القبر هو جسد السيد المسيح المتحد باللاهوت، ولكن في نفس الوقت لاهوته يملأ الوجود كله، وبالمثل وهو في بطن العذراء.
إن أي شخص له جهاز تليفزيون يمكنه أن يستقبل فيه الصورة والإرسال، ولكن الإرسال مالئ الفراغ المحيط به ويمكن أن يستقبله شخص آخر في دولة أخرى.
فعندما تجسد السيد المسيح في بطن العذراء إتحد اللاهوت بالناسوت وفي نفس الوقت لاهوته كان يملأ الوجود كله، ولا يحده مكان، وعندما كان في القبر كان كذلك أيضًا.
“ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء إبن الإنسان الذي هو في السماء” (يو13:3). أي أن لاهوته يملأ السماء والأرض.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.