كيف يموت السيد المسيح وهو كلمة الله المتجسد؟

إن السيد المسيح قد مات بحسب الجسد، لكن لم يمت بحسب طبيعته الإلهية، فالإنسان الذى له روح وجسد، عندما يموت تنفصل روحه عن جسده، فيموت الجسد ولكن الروح لا تموت.
فإن كان من الممكن أن يموت الإنسان بحسب الجسد ولا يموت بحسب الروح، هكذا السيد المسيح ابن الله المتجسد مات بناسوته على الصليب ولكن بقيت روحه الإنسانية حية، وكلاهما (الجسد الإنسانى والنفس الإنسانية كان متحدًا باللاهوت) “مماتًا في الجسد ولكن محييًا في الروح” (1بط3: 18). فالكلمة المتجسد أيضًا مات بحسب الجسد وليس بحسب الروح، وليس بحسب الطبيعة الإلهية، لأن اللاهوت لا يموت.

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.