كنت ألهو

سألني الصحفيون: كيف أستطعت أن تعمل أربع عشرة ساعة في اليوم لسنوات طويلة وتنام في معملك؟، قلت باسما: إنني لم أعمل يوما واحدا… كنت ألهو… لأنني أحب عملي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.