قوة المحبة

المحبة قوية من الناحية الإيجابية، فيما تقدمه من بذل وعطاء، وتصل إلى بذل الذات من أجل من تحبه… وهى قوية – من الناحية السلبية – فى احتمالها لأخطاء من تحبه، مهما فعل. ولذلك قال عنها الرسول: “المحبة لا تسقط أبداً” (1كو 8:13).
أما الإنسان الذى يفقد محبته لأخيه، بسبب كلمة قيلت أو تصرف خاطئ، فقد تكون محبته ضعيفة. المحبة استطاعت أن تصعد على الصليب، لكى تخلص وتفدى. المحبة القوية إحتملت إنكار بطرس، وشك توما، وهروب التلاميذ وقت القبض على المعلم الصالح… المحبة القوية يمكن أن تشمل الأعداء والمسيئين، وتبارك لاعنيها (مت 5).