فماذا أعطينا نحن؟!

إن ميلاد المسيح هو فرصة شبع روحى ممتازة، لمن جعل من عيد الميلاد فرصة تأمل ودراسة وتناول وخدمة…
فنحن لا نكون فى الميلاد… إلا إذا كسونا عرياناً، أو زرنا مريضاً، أو خدمنا محتاجاً، أو رفعنا ظلماً، أو أنرنا طريقاً، أو أطعمنا جائعاً، أو أشبعنا روحاً…
وطوبى لمن يعطى كما أعطى المسيح!! فالمسيح أعطانا تنازلاً إلهياً، من السماء إلى الأرض، وحباً لا نهائياً، حتى إلى سفك الدم، وروحاً قدوساً يقودنا نحو الملكوت.
هذا ما أعطاه المسيح… فماذا أعطينا نحن؟!
وكل عام وأنتم بخير (عيد الميلاد المجيد7/1/ 2015)

نيافة الأنبا موسى

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.