فضيلة المحبة: فانوس.. ولا نهر ؟!

المحبة التى تبتغى شيئًا من الأشياء تشبه فانوسًا صغيرًا مشتعلاً يحافظ على نوره ما دام يُمد بالزيت، أما المحبة التى غايتها الله (ينبوع المحبة وحده) فإنها تشبه نهرًا متدفقًا لا يتوقف جريانه ولا تشح مياهه أبدًا” (مار اسحق السريانى)

 

تدريب: الهدف السليم للمحبة هو أن تحب من أجل الله، بهذا تدوم المحبة حتى لو لم يكن هناك مقابل، لذلك درب نفسك أن ترى الله فى داخل كل انسان وكن إيجابيًا فتحب كل الناس.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.