فرح الخلاص: هلمّ خارجًا..

“واحد مريض واثنتان في حزن، الكل محبوبون. لكن ذاك الذي أحبهم هو منقذ المرضى، بل بالأكثر هو مقيم الموتى، وهو معزي الحزانى”. (القديس أغسطينوس)

تدريب: فهذا اليوم هو يومي ويومك، فلا يدع أحد هذا اليوم يفوته، يتواجه قلبيًا مع الرب يسوع ويقيس إيمانه على شخص المسيح الحي، وينطرح أمامه كميت طالبًا أن يسمع من فمه الطاهر: “هلم خارجًا”، لكي يخرج كل واحد فينا من قبر شهوته، من تحت سلطان الموت ليدخل تحت سلطان المسيح الرب، الذي هو بشخصه القيامة والحياة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.