فرح الخلاص: فى طريق الآلام..

“فى جميع الآمه كن معه وتألم مثلما تألم بشتيمة, بهزء، بتسمير المسامير وانصلب معه على الصليب، مت مع الرب بإنحناء رأسك، لتقوم معه فى قيامته” .. (الشيخ الروحانى)

 

تدريب: إن كان لديك حساسية زائدة نحو كرامتك ونحو حقوقك، حاول أن تتخلص منها، متذكراً ما قيل عن السيد المسيح. “ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.” (إش 53: 7)

إن كنت كثير العتاب، وإن كانت أقل عبارة تخدشك؟ وأقل تصرف يجرحك ويثيرك أو يبكيك، فاعرف إنك لم تدخل فى تدريب الألم بعد، وأنك محتاج أن تختبره … إفرح بالأم لأن الله يمنحه كبركة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.