عنصر الإستمرار

فى الحياة الروحية، من المهم جداً: عنصر الإستمرار .
فمن السهل أن يبدأ إنسان علاقة مع الله ولكن هل يستطيع أن يستمر أم لا ؟!
إن الغلاطيين بدأوا بالروح ولكنهم لم يستمروا، فكلموا بالجسد (عل 3 : 3) وديماس خدم مع بولس الرسول، ولم يستمر، وتركه لأنه أحب العالم الحاضر (2تى 4 : 10).
ما أسهل أن يحيا الإنسان فى حياة المحبة لفترة معينة.
لكن المهم أن يستمر، لأن الرب قال لملاك كنيسة أفسس(عندى عليك أنك تركت محبتك الأولى) ولذلك قال الرب (أثبتوا فى محبتى).
البدء سهل، ولكن القوة فى الإستمرار. قال مار اسحق: كل تدريب لا تثبيت فيه، يكون بلا ثمر.
إن الشيطان إذا وجدك قد بدأت فى عمل روحى، يبذل كل جهده لكى يمنعك عنه فلا تستمر فيه، ولذلك فإن عنصر الإستمرار فى العمل الروحى، يحتاج منك إلى جدية وإرادة وعزيمة قوية وضبط نفس.
والإستمرار يدل على صدق الرغبة فى الحياة مع الله، كما أنه يعطى الخبرة الروحية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.