ظاهرة الضباب الطبيعية

يعدّ الضباب من الظواهر الطبيعة التي تحيط بنا، وهو عبارة عن عدد من السحب التي تتشكل بالقرب من سطح الأرض، عندما تقوم الشمس أو تيارات الهواء الدافئة بتبخير بعض من مياه الأرض فإنّ هذه القطرات تتكاثف بالقرب من سطحها عندما يبرد هذا البخار المتكاثف، ونلاحظ أن هذا الضباب يحتوي على كثير من قطرات المياه الصغيرة جدا.
يساعد الضباب على تنظيف الجو من العديد من الأمور التي تلوثه من الغبار والشوائب المتعددة.
قد يحدث أن الضباب لا يكون كثيفا في الجو وذلك لأن كمية البخار التي قامت الشمس أو التيارات الساخنة بتبخيرها قد تكون قليلة جدا، فيما يحدث العكس لو كانت كمية البخار كبيرة جدا ممّا يؤدّي في بعض الأحيان إلى انعدام الرؤية كاملة، وهذا الذي تعرفه مراكز الأبحاث العلمية بالضباب وهو الذي يؤدّي إلى تقليل مدى الرؤية إلى كيلو متر واحد أو اقل ولكن ما دون ذلك فهو لا يُعد ضبابا ولكن الاسم العلمي له هو السديم الذي لا يقلل الرؤية ولا يمنعها.