حقيبة المهمات لن تفرغ

ذكر نفسك دوما، بأن حقيبة المهام لن تفرغ حتى يوم مماتك. لذا فالأفضل أن تهدأ قليلا؛ وتعيد النظر فى الطريقة التى تمضى بها حياتك. لأنك تحيا بالتأكيد، لكن دون أن تعيش والفارق بينهم هائل؟.
نحن دوما مشغولون بالمهمة التالية، ومن مهمة إلى أخرى – كالثور فى الساقية- حتى تغدو الحياة ميكانيكية بطريقة مثيرة للرثاء. يجب أن تلتقط أنفاسك وتهدأ من وقت لآخر، الترويح عن النفس هام، كالعمل نفسه. أعط نفسك فرصة للتجديد وشحن بطارية طاقتك من جديد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.