تذكر حوت يونان .. فتطمئن

ثق أن الحوت قد يبتلعك، ولكنه لا يستطيع أن يؤذيك، إنه لا يستطيع أن يفعل بك شيئا بدون أذن الله وسماحه… ولا بد سيأتي الوقت الذي يأمره فيه الرب أن يقذفك إلى البر كما كنت. أليس الله هو خالق الحوت، وبيده حياته وتوجيهه؟! أن كنت يا أخي في ضيقة، فاذكر حوت يونان. فتطمئن.. إذ تعرف أن الرب هو الذي هيأ هذا الحوت لك ليمنحك فضيلة معينة أو نعمة خاصة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.