تحيا مصر

من منا لا يفخر بإنتمائه لمصر؟! إن قلوبنا تهتز فرحاً حينما نسمع نشيداً لمصر،أوحينما نسمع عن انتصار مصرى حققه أبناء مصر. سواء فى ميادين السياسة أو العلم أو الفن أو الأدب أو الرياضة وغير ذلك. فما أسعدنا بتاريخنا، وحضارتنا، وآثارنا، وروحنا المتميزة.
وهنا أهمس فى أذنك يا أخى الشاب، ويا أختى الشابة: هل يشارك كل منكما فى واجبه الوطنى بالعمل الجاد، والأمانة المسيحية، والمواطنة الصالحة، وهل يقوم كل منكما بدوره الوطنى فى تقديم الفكر والرأى والنموذج، سواء فى مجاله الصغير،أو فى المجالات العامة كالانتخابات؟.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.