(ام 14: 17)

اَلسَّرِيعُ الْغَضَبِ يَعْمَلُ بِالْحَمَقِ، وَذُو الْمَكَايِدِ يُشْنَأ. الغضوب لا يعرف الحكمة، بل يسلك في حماقة، ومن يدبر المكايد يكون مكروهًا حتى من المتملقين له.

” كل جهادٍ يقوم به الغضوب، هو ضائع بالنسبة له كل يوم” (القديس الأنبا أنطونيوس) “الرجل الغضوب حتى وإن أقام أمواتًا، فهو غير مقبول عند الله، ولا أحد يُقبِل إليه”. (القديس الأنبا أغاثون)

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.