اللوحة والكأس

بعد أن انتهى ليونارد دافنشى من رسم لوحة العشاء الأخير، طلب رأى أحد أصدقائه فيها. أعجب هذا الصديق باللوحة ومدحها جداً، وقام بشرح إيجابيات ونقاط القوة الموجودة باللوحة، بما فيها الكأس التى كان المسيح يحملها فى يده. كانت الكأس تبدو كما لو كانت حقيقية جداُ لدرجة تجعل الفرد لا يقدر أن يحول نظره عنها. قال دافنشى: “إن كانت الكأس بهذا الشكل، فلا يجب أن يوجد شئ يشتت الأنتباه عن شكل المسيح”. وبسرعة قام دافنشى برسم كأس أقل جمالاً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.