(العلامة اوريجانوس)

من يشكر الله وقت الفرج يكون كمن يرد دينا عليه، أما من يشكر وقت الضيق يكون كمن صار دائنا له.