الضفدع والكريمة

ذات مرة, وقع ضفدعان فى إناء كبير مملوء بالكريمة. الضفدع الأول نظر الى الموقف ورأى أن الإناء كبيرة والكريمة سائلة ولا يستطيع أن يقفز من الإناء فاستسلم ببساطة ولقى حتفه. لم ترق فكرة الإستسلام للضفدع الثانى, فبدأ يعوم ويعوم حول الإناء بحثا عن حل ومخرج منه.
ولأن الضفدع استمر فى السباحة والمقاومة, بدأ قوام الكريمة يزداد سمكا حتى أصبح شبه صلب وعندها تمكن الضفدع من القفز خارج الاناء.
• قد لا تكون الاجابة ظاهرة فى البداية أمامنا, وقد يتعين علينا فى بعض الأحيان البحث عنها والإستمرار فى المقاومة حتى نراها.