الشيخ الروحانى

الوديع ولو صنعوا به شراَ لا يتخلى عن المحبة لأنه من أجلها يتمهل ويصبر بصلاح فإن كان فعل المحبة هو طول الروح فهي غريبة عن الغضب، لأن الغضب يقيم البغضة والرجز والمحبة تبطل الثلاثة (الغضب والبغضة والرجز) من أجل ذلك يقال عن المحبة أنها عظيمة لأنها تلجم الغضب

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.